منتدى عمر غمراوي الرسمي
٠•●♥️ منتدى وسام غمراوي وصفا بشير الرسمي ♥️●•٠·:
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم اذا اردت ان تكون واحدا من اسرتنا فاضغط على ايقونة التسجيل واذا كنت واحدا منا فتفضل بالدخول الى المنتدى
ادارة المنتدى

منتدى عمر غمراوي الرسمي

منتدى عمر غمراوي الرسمي
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  المذبحة والمجزرة رقم -3- التي نُفذت بطلب من الإله والرب يسوع المسيح إله ورب العهد القديم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة بكلمتي
Admin


الميزان عدد المساهمات : 229
نقاطتي : 548
♥|[التقيًمَ: : : 0
تاريخ الميلاد : 13/10/1996
تاريخ التسجيل : 29/09/2011
العمر : 21
دولتك : فلـــــــــــــــســـــــــــــــطينـ الحبيبــــــــــــــــبة

مُساهمةموضوع: المذبحة والمجزرة رقم -3- التي نُفذت بطلب من الإله والرب يسوع المسيح إله ورب العهد القديم   الخميس يوليو 12, 2012 12:02 am

[size=16]أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
............
المجزرة والمذبحة رقم 3
........................
التي أمر بتفيذها الرب
...............
والرب عند المسيحيين هو الرب والإله يسوع
...............
سفر العدد{31: 1-54} " وكلم الربُ موسى قائلاً : إنتقم نقمةً لبني إسرائيل من المديانيين......"
..................
فيسوع إله إنتقام ويأمر بالإنتقام
...........................
ولا ندري من هو الرب الذي أمر بكُل هذا الإجرام ، هل هو الرب والإله يسوع ، أم هو الرب والإله الله " وحاشى " ، فاليهود ربهم وإلههم هو الله ، والمسيحيون ربهم وإلههم هو يسوع .
...................
وإذا كان يسوع هو
من أمر بهذا الإجرام وبهذه المذابح والمجازر ، فعليه أن ينزل من على يمين
الرب للأرض ، ليمثل أمام محكمة العدل الدولية" محكمة الجنايات الدولية "
لمحاكمته كمجرم حرب .
....................
على الأقل على واحدة من تلك المذابح والمجازر وذلك التطهير العرقي الذي أمر به ، فالمسيحيون يؤمنون وحسب ما كتب لهم اليهود بأن
......................
ففي مُرقص {16: 19}" ثُم إن الرب بعدما كلمهم إرتفع إلى السماء وجلس عن يمين الله "
...................
الرب صعد وجلس على يمين الرب ، أو الله صعد وجلس على يمين الله؟؟؟؟؟؟؟!!!!!وهي من أعاجيب مسيحية بولص
...............
فعليه النزول ليُحاكم
.................
ففي المجزرة والمذبحة رقم – (1) - مذبحة ومجزرة شكيم " مدينة نابلس "
...............
التي أمر إله ورب الكتاب المُقدس بإرتكابها
.............
تم ذبح أهل مدينة شكيم(نابلس) بحد السيف ، ونهب المدينة بالكامل حتى الأطفال والنساء
............
ففي التكوين{34: 25-31}" فحدث في اليوم الثالث إذ كانوا مُتوجعين أن إبني
يعقوب ، شمعون ولاوي أخوي دينه أخذا كُل واحد سيفه وأتيا على المدينة
بأمنٍ وقتلا كُل ذكر . وقتلا حمور وشكيم إبنهُ بحد السيف ، وأخذا دينة من
بيت شكيم وخرجا . ثُم أتى بنوا يعقوب على القتلى ونهبوا كُل ثروتهم وكُل
أطفالهم ، ونساءهم وكُل ما في البيوت...."
...............
أما
..............
المذبحة والمجزرة رقم...2...
...................
ذبح المديانيين 5 ممالك ، تم ذبح ملوكها وكُل الذكور فيها ، وتم حرق جميع
مُدنهم وحصونهم ومساكنهم ، وسرقوا ونهبوا جميع ممتلكاتهم من البهائم
والمواشي ، وسلبوا ونهبوا كُل ما وجدوه .
......................
الأمر من الرب بقتل الأطفال وقتل النساء
..................
وأحرقوا جميع مُدنهم بمساكنهم ، وجميع حصونهم بالنار
..................
فالآن أقتلوا كُل ذكرٍ من الأطفال . وكُل إمرأه عرفت رجُلاً بمضاجعه ذكر إقتلوها
................
ففي سفر العدد{31: 1-54} " وكلم الربُ موسى قائلاً : إنتقم نقمةً لبني
إسرائيل من المديانيين . .......، فيكونوا على مديان ليجعلوا نقمة الرب على
مديان ...... إثنا عشر ألفاً مُجردون
للحرب ...... الحرب ،..... للحرب ، وأمتعةُ القُدسِ وأبواق الهُتاف في يده .
......وقتلوا كُل ذكرٍ . وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهُم : أويَ وَراقم
وصور وحور ورابع خمسة ملوك مديان . وبلعام بن باعور قتلوه بالسيف . وسبى
بنوا إسرائيل نِساء مديان وأطفالهم ونهبوا جميع بهائمهم ، وجميع مواشيهم
وكُل أملاكهم . وأحرقوا جميع مُدنهم بمساكنهم ، وجميع حصونهم بالنار .
وأخذوا كُل الغنيمه وكُل النهب من الناس والبهائم . وأتوا إلى موسى وألعازر
الكاهن وإلى جماعة بني إسرائل بالسبيِ والنهب والغنيمه إلى المحلةِ إلى
عربات مؤاب التي على أُردن اريحا..........."
............
وفي سفر العدد {31: 13-24} ". فسخط موسى على وُكلاء الجيش ..... . وقال لهم
موسى : هل أبقيتم كُل أُنثى حية.... إن هؤلاء كُن لبني إسرائيل
.......فالآن أقتلوا كُل ذكرٍ من الأطفال . وكُل إمرأه عرفت رجُلاً بمضاجعه
ذكر إقتلوها.........."
.........................
هذه هي تعاليم الإله والرب يسوع ، وهذا تم بأمره كما يؤمن المسيحيون ، ونفذه بني إسرائيل .
.....................
الغدر والخيانة والقتل ومُهاجمة الشعوب وحرق المُدن ، والقتل بحد السيف
لكُل ذكر وقتل الأطفال ، والنهب للأطفال والنساء وكُل ما في البيوت والحقول
حتى الحمير والبقر والغنم ، ذبح الرجال في كُل مدينةٍ بأكملها .
...............
وحتى قتل الأطفال والنساء والشيوخ
...................

في رسالة بولص الى ثيموثاوس2{3: 16} "
............
يقول بولص
........
" كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ ، وَنَافِعٌ
لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي
الْبِرِّ، لِكَيْ يَكُونَ إِنْسَانُ اللهِ كَامِلاً ، مُتَأَهِّباً لِكُلِّ
عَمَلٍ صَالِح "
...........................
" كُل الكتاب هو موحى بهٍ من الله ، ونافع للتعليم والتوبيخ ، للتقويم والتأديب الذي في البر "
................
وفي رسالة بطرس 2{1: 21} " بل تكلم أُناس الله مسوقيــــــــــــــــــــين من الروح القُدس "
..................
ما مر معنا سابقاً هو من الكتاب ، ويؤمنون بأن هذا موحى به من الله ، وهذه
التعاليم الشيطانية الإجرامية نافعةٌ للتعليم ، وتجعل إنسان الله كاملاً ،
وهذا هو التأهب للعمل الصالح ....إلخ .
..........
كُل الكتاب ولنرى فيما بعد بعض من هذا الكُل الذي موحى به من الله ونافع للتعليم ، وتكلم به أُناس الله وهُم مُساقووون بالروح القُدس
.....................
إن كُل الكتاب موحى به من الله
..................
وحي الله وكلمة الله الحيه الصالحه للتعليم ، لنرى ذلك على أرض الواقع كما رأيناه سابقاً ، وهل هذا وحي لله وكلماته .
.........................
قال الله سُبحانه وتعالى
..............
{فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ
يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً
فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا
يَكْسِبُونَ }البقرة79
................
المذبحة والمجزرة رقم (3)
...............
ثالث المجازر والمذابح التي يرتكبها بنو إسرائيل
كما وردت في (الكتاب المُكدس)
..................
هذه هي أوامر رب الجنود ، الذي جعلوا منهُ رباً وإلاهاً لهم وحدهم " إله
إسرائيل" ، وقالوا عنهُ بأنه يسير حيث ساروا ويقف حيث وقفوا ، ويجتمع بهم
وتكلم مع غالبيتهم ، وكان يسير أمامهم في عمود من السحاب نهاراً ، وفي عمود
من النار ليلاً ليُضيء لهم الطريق وليُرشدهم إليها، وليُحارب معهم وعنهم ،
ومع ذلك تاهوا في الصحراء والبراري لمُدة 40 عام .
.........
ولنتذكر دائماً وعلينا أن لا ننسى أن هذا الإله والرب الذي في العهد القديم " رب الجنود "
..................
هو نفسه " يسوع " الإله والرب للعهد الجديد ، وإله ورب المسيحيين ، والأقوالُ لهم وهي عقيدتهم .
...............
ولا ندري ما الذي تغير على إله العهد القديم عن إلوهيته في العهد الجديد ، الإله الذي يأمر ويُشارك بقتل النساء والأطفال ، والإباده الجماعيه والتطهير العرقي .
..........
رب الجنود..... هو نفسه يسوع
.............
المكر والغدر والخيانه ونقض العهود ، وقتل الأبرياء ونهب وذبح الأطفال
والنساء ، والنهب والسلب للأموال والمُمتلكات ، وأحتلال أراضي الغير ، وحرق
مدنهم وقُراهم وحصونهم .
............
لم يُخطئ " برنارد شو" عندما قال ، إن على المسيحيين وضع " الكتاب المُقدس
" في خزانه ، وأن يُغلقوا عليه لئلا يطلع عليه أطفالهم وأبناءهم .
.....................
ذبح أهالي مملكة حشبون
....
وصل أذاهم وأذيتهم حتى لتلك المناطق
....
" وهي مدينة حُسبان حالياً وتقع في الضفه الشرقيه من نهر الأردن "
.........
المذبحه رقم 3
......
الرب الإله إله
ورب إسرائيل " رب الجنود " يأمرهم بقوله التالي ويُشاركهم بإعلان الحرب
وبذبح مملكة سيحون واحتلالها وتملكها ، لتكون هُناك خشية وخوف وجزع ورعب
ورعدة من بني إسرائيل عند جميع الشعوب التي على وجه الأرض وتحت السماء .
.......
( ونلاحظ هُنا تمادي الكاتب بالإفتراء والكذب ، لأن هُناك الكثير من الشعوب والممالك لا علم لها ولهم بهؤلاء)
.....................
فبدل أن يتم دعوة هؤلاء الشعوب لمعرفة الله وعبادته واعتناق ما هُم عليه
.............
قام بني إسرائيل وبدون سبب أو مُبرر ، إلا أنهم يُريدون إغتصاب أراضي الغير
وتملكها ، فقاموا بذبح الملك نفسه حشبون الأموري ، وذبحوا أبناءه وعائلته
، وجميع قومه ، وتم إحتلال جميع مُدن مملكته ، وحرمنا أي ذبحنا جميع
سُكانها ، فذبحوا الرجال والنساء وحتى الأطفال ، لم يُبقوا شارداً ، أي لم
يتركوا أحد يفلت أو يهرب منهم ، أي ذبحوا الجميع حتى من هربوا من الموت
لحقوا بهم وذبحوهم .
.........................
وقاموا بسرقة ونهب كُل البهائم ، وكُل الغنائم التي
في المُدن وكذلك جميع القُرى ، ذبحوا أهلها ونهبوها " سفاكوا دماء ، وقمة
الوحشيه والعنصريه والتطرف والتمييز العنصري...." وسنرى ذلك تالياً : -
...................................
في سفر التثنيه {2: 24-37} " قوموا ارتحلوا واعبروا وادي أرنون . أنظر .
قد دفعتُ إلى يدك سيحون ملك حشبونَ الأموري وأرضهُ . إبتدئ تملك وأثِر عليه
حرباً . في هذا اليوم إبتدئُ أجعلُ خشيتك وخوفك أمام وجوه الشعوب تحت كُل
السماء . الذين يسمعون خبرك يرتعدون ويجزعون أمامك......لكن لم يشأ سيحونُ
ملك حشبون أن يدعنا نمر به ، لأن الرب الهُك قسى روحه ، وقوى قلبه لكي
يدفعه إلى يدك كما في هذا اليوم........ فدفعه الربُّ إلهُنا أمامنا ،
فضربناهُ وبنيه وجميع قومه . وأخذنا كُل مُدنه في ذلك الوقت . وحرمنا من
كُل مدينة : الرجال والنساء والأطفال . لم نُبق شارداً . لكن البهائم
نهبناها لأنفسنا ، وغنيمة المُدن التي أخذنا..... لم تكن قريه قد أمتنعت علينا . الجميع دفعه الربُ إلهُنا أمامنا "

*****************************************
إبتدئ تَملك وأثِر عليه حرباً
.............
إبتدئُ أجعلُ خشيتك وخوفك أمام وجوه الشعوب تحت كُل السماء
....................
الذين يسمعون خبرك يرتعدون ويجزعون أمامك
...........
فضربناهُ وبنيه وجميع قومه . وأخذنا كُل مُدنه
...........
وحرمنا ( أي ذبحنا ) من كُل مدينة
................
ذبحوا الرجال والنساء والأطفال
...............
لم نُبق شارداً.....تم ذبحهم بالكامل حتى من هربوا من الذبح والقتل
..............
لكن البهائم نهبناها لأنفسنا ، وغنيمة المُدن التي أخذنا
..................
نهبوا كُل ما في المُدن وسرقوا كُل شيء
.............
ذبحوا كذلك أهل بقية القُرى ونهبوا ما فيها
..............
هذا هو ( الكتاب المُقدس ) الذي يطلبون من الناس قراءته ، هذه هي كلمة الله الحية التي يتغنون بها
...................
ولا هم لبعضهم ونخص تلك القنوات الشريرة ، ومن هُم عليها إلا إتهام الإسلام
، ويقولون إله الإسلام ، وكأن للمُسلمين إله غير عن إله البشر ، وإله هذا
الكون وخالقه ومُدبر أمره وهو ( الله) .
.................
لكن لا نلومهم فإلههم وربهم هو ذلك الإله
المتفوف والمبصوق عليه ، الذي تم القبض عليه وجره ومُحاكمته وإهانته شر
إهانةٍ وجلده وصفعه على وجهه وقفاه ، وتم نتف لحيته ، وبصق عليه وأستهزء به
اليهود والرومان....إلخ
.................
وهو يهوذا الإستخريوطي اللص الخائن الواشي
................
لكن نقول لهم ولهؤلاء الذين يجأرون كالبقر على تلك القنوات ، بأن الله الحق
أمر نبي الإسلام والمُسلمين بقتال فقط من يُقاتلهم ومن يقف بطريقهم ويصدهم
، عن تعريف البشر بالله الواحد الأحد وتوحيده وعبادته وحده ، وتخليص
الأُمم من الوثنية والكُفر والشرك بالله وعبادة الأصنام وتأليه من هو من
دون الله ، وأمرهم بذلك القتال تحت مظلةٍ مُقيدةٍ .
...................
قال اللهُ سُبحانه وتعالى
..................
{وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ }البقرة190
...................
فالقتال في الإسلام يجب أن يكون في سبيل الله وفي سبيل نشر توحيده
والتعريف به وعبادته وحده ، وقتال طواغيت الكُفر والشرك وإئمته ، لا للنهب
والسطو والسرقة وحرق المُدن والقرى ، وإبادة الشعوب وذبح النساء والأطفال .
................
شريطة عدم الإعتداء على الآخرين ، وعدم مُقاتلة إلا من يُقاتلهم ويعتدي
عليهم ، وعدم الإعتداء إلا على من أعتدى على المُسلمين ، فيجب مُقابلته
بالمثل مع توخي تقوى الله .
...................
{الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ
فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى
عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ
الْمُتَّقِينَ }البقرة194
..............
فلم ترد كلمة " اقتلوا " كأمر للمُسلمين ، في القرءان إلا مرةً واحدةً ، في
الآية 5 من سورة التوبة ، وهي بحق تلك الفئة المُقاتلة المُشركة ، التي
بغت وغدرت وتآمرت وآذت المُسلمين ، واستغلت الأشهر الحُرم ، فكان الأمر
أنهُ إذا أنتهت هذه الأشهر لا بُد من قتال هذه الفئة المُعتدية والتي أمعنت
في الإعتداء .
....................
{ فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ
حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ
كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ
الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التوبة5
...................
أما هذه الآية والتي يتغنى وينعق بها الحاقدون ، فعليهم قبل قراءة كُتب
غيرهم قراءة كتابهم أولاً ، ثُم بدل التدلس على الناس ، عليهم الرجوع لصحة
وحقيقة ما يستدلون به .
..................
فهذه آيةٌ نزلت بحق فئةٍ مُحددةٍ من أهل الكتاب " من اليهود " الذين كانوا
حينها في جزيرة العرب ، هذه الفئة أخذت موقف العداء ، بل والغدر والكيد ،
ونقضت العهود وتآمرت على نبي الإسلام ، وعلى المُسلمين ، وما تركوا باباً
إلا وطرقوه للقضاء على ذلك النبي وعلى ما جاء به ، فكان من الواجب قتالهم
ودحرهم وتدفيعهم الجزية وهُم صاغرون ، لعدم دخولهم في الإسلام وكضريبةٍ من
أجل حمايتهم وتوفير الأمن لهم .
...................
أما أهل الكتاب من النصارى ومن اليهود الآخرين ، الذين كانوا في البلاد التي
فتحها المُسلمون ، فلم يُقاتلهم المُسلمون لأنهم من أهل الكتاب ، بل أبقوا
عليهم وحموهم وتركوا لهم كنائسهم ودور عبادتهم ، ووفروا لهم الحماية وحرية
مُعتقدهم ، على أن يدفعوا تلك الضريبة مُقابل حمايتهم وتوفير الأمن لهم
وهي " ضريبة الجزية " وأعتبارهم في ذمة المُسلمين لا يجوز الإعتداء عليهم
أو إرهابهم أو منعهم من مُمارسة عباداتهم ومُعتقداتهم .
................
قال سُبحانه وتعالى
................
{قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ
وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ
دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ
الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ }التوبة29
..............
فهي آيةٌ مخصوصةٌ بتلك الفئة المُحددة من أهل الكتاب ، ولم تكُن مُعممةً وتاريخ المُسلمين أثبت ذلك
.................
ولذلك أين هي المُدن والقرى التي ذبح أهلها المُسلمون ، أو أين هي القُرى والمُدن التي
أحرقها المُسلمون ، أين هُم الأطفال الذين قتلهم المُسلمون منذُ مبعث
سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، وحتى إنتهاء الخلافة للدولة العُثمانية
الإسلامية .

********************************
مُلاحظة
...................
في تكوين {34: 14}"..فقالوا لهما:لا نستطيع أن نفعل هذا الأمر أن نُعطي أُختنا لرجلٍ أغلف ، لأنه عارٌ لنا..."
................
فالختان أمر الله به أبينا وسيدنا إبراهيم عليه السلام أبو الأنبياء
وذُريته ، ومن لا يختتن في لحم غرلته فهو نجس ، والمسيح عليه السلام شبهه
بالكلب .
...............


ومن العار التزوج من الأغلف أو من العار مُصاهرة الأغلف
................
والمسيح عليه السلام تم ختانه ، وقطع غرلته وكان ه 12 عاماً
...............
والمسيحيون طلب منهم بولصهم بأن لا يختتنوا ، وبأن يكونوا غُلفاً- نجس وغير طاهرين- ، أي أن يبقى العار يركبهم
.....................
وسنبقى نورد لعل المسيحيون يُفيقون على ما هم عليه ، أو يعودون لقراءة
كتابهم ، وعزل ما هو المُكدس فيه والذي يجب أن لا يكون فيه ، وعزل ما هو
مُنجس والذي نجس ما فيه ، وعزل ما هو مُقدس من وحي الله وكلام أنبياءه
المُقدس .
.................
حيث سيحصلون على ثالوثٍ للكتاب ، أو ثلاثة كُتب " كتاب مُكدس " و" كتاب مُنجس " و" كتاب مُقدس "
..................
فليطردوا من كتابهم ذلك الكتابين " الكتاب المُكدس والكتاب المُنجس "
...............
وليُبقوا على " الكتاب المُقدس " وبعدها عندهم القدرة للطلب من الناس بقراءة كتابهم ، بعد عزل ما كتبه لهم اليهود
.....................
فبدل من كتاب صفحاته تقع فيما يُقارب 2000 صفحة
.............
يمكن أخذ المُقدس منهُ بعد عزل ما هو مُكدس وعزل ما نجس هذا الكتاب ،
والإبقاء على 1000 صفحة مثلاً وليتم إعتبار ما ورد فيها بأنه مُقدس فقط .
....................
ورد في الخطاب المفتوح إلى المسيحيين في العالم الذي نشرته مجلة century--
ألأميركيه عدد2 لشهر شباط 1928 للكاتب اليهودي(ماركوس إللي رافاج) قوله
موجهاً كلامه للمسيحيين :-
............
(لم تبدأوا بعد بإدراك العُمق الحقيقي لإثمنا ، فنحنُ لم نصنع الثوره البلشفيه في موسكو فقط ، والتي لا تُعتبر نُقطه في بحر الثوره التي
أشعلها بولص في روما ، لقد نَفَذنا بشكلٍ ماحق في كنائسكم وفي مدارسكم
وفي قوانينكم وحكوماتكم ، وحتي في أفكاركم اليوميه ، نحن مُتطفلون
دُخلاء ، نحنُ مُدمرون شوهنا عالمكم السوي ، ومُثلكم العُليا ، ومصيركم ،
وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما ،
فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصليه ، فشتتنا أرواحكم تماماً ، إن
نزاعكم الحقيقي مع اليهود ، ليس لأنهم لم يتقبلوا المسيحيه ، بل لأنهم
فرضوها عليكم) .
............
وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما
..............
(مُقتطفات من إعترافات مُتعدده ، في هذه المجله ، وهُناك الكثير من الوثائق التي تُثبت أن المسيحيه ،
بعد المسيح هي صناعة اليهود ، وبولص اليهودي مُشعل الثوره في روما ) .
...........
مأخوذ من كتاب " النصرانيه من التوحيد إلى التثليث – د . محمد أحمد الحاج ص153 – دار القلم- دمشق "والمأخوذ
عن كتاب " اليهود" للأُستاذ – زُهدي الفاتح – ص150-154 طبعه رقم 1 لعام 1971
.................
ملفاتنا وما نُقدمه هو مُلك لكُل المُسلمين ولغيرهم ، ومن أقتنع بما فيها ،
فنتمنى أن ينشرها ، ولهُ من الله الأجر والثواب ، ومن ثم منا كُل الشُكر
والاحترام وخالص الدُعاء .
.......
سائلين الله العلي القدير أن يهدي جميع البشر على هذه الأرض ، لهذا الدين
العظيم ، وأن يُصلح حال المُسلمين ، وأن يهديهم لما يُحبه ويرضاهُ
لهم.....آمين يارب العالمين.......
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wissam-safa.arabepro.com
..دفء المشاعر..

avatar

الاسد عدد المساهمات : 74
نقاطتي : 150
♥|[التقيًمَ: : : 0
تاريخ الميلاد : 10/08/1997
تاريخ التسجيل : 16/01/2012
العمر : 20
دولتك : أحلــــــ بلد ــــــــى

مُساهمةموضوع: رد: المذبحة والمجزرة رقم -3- التي نُفذت بطلب من الإله والرب يسوع المسيح إله ورب العهد القديم   الجمعة يوليو 13, 2012 4:31 pm

فيـ ميزان حسناتــــــــ|ـــــــكَـ يا ربـ~ًَ.

_________________
من يعرفك يحبك .. ومن يحبك يهواك .. ومن يهواك ماينساك .. ومن ينساك مايعرف غلاك
رولا..أحبكَـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*يمانيه ذوق*

avatar

الاسد عدد المساهمات : 58
نقاطتي : 62
♥|[التقيًمَ: : : 0
تاريخ الميلاد : 08/08/1996
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 21
دولتك : اليمن

مُساهمةموضوع: رد: المذبحة والمجزرة رقم -3- التي نُفذت بطلب من الإله والرب يسوع المسيح إله ورب العهد القديم   الخميس أغسطس 02, 2012 4:55 am

يسلمووا ع الموضوع ياحلووه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المذبحة والمجزرة رقم -3- التي نُفذت بطلب من الإله والرب يسوع المسيح إله ورب العهد القديم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عمر غمراوي الرسمي :: ♥●الاقســــــــــــــام العامــــــــــــــة♥● :: آلِمنتِدِى آلِآسّلِآميً-
انتقل الى: